بتاريخ 30-6-2017 قامت وحدات من الجيش اللبناني بمداهمة لمخيمات اللاجئين في عرسال بناء على معلومات عن وجود مسلحين فيها، حيث ادى الاقتحام إلى تفجير انتحاريين أنفسهم بين عناصر الجيش مما أسفر عن وقوع جرحى في صفوف الجيش اللبناني، ووفاة طفلة سورية وسط تضارب للمعلومات حول سبب وفاة الطفلة، وكما ادى الاقتحام لسقوط عدد من القتلى والجرحى بين سكان المخيم من اللاجئين السوريين.

وعلى إثر هذه الحادثة قام الجيش اللبناني بحملة اعتقالات عشوائية طالت ما يقارب من 350 لاجئاً سورياً

وبعد اربعة ايام من الاعتقال، أكد بيان للجيش وفاة اربعة من المعتقلين كونهم يعانون من عوارض صحية سابقة.

المنصة المدنية السورية في لبنان إذ تؤكد على تضامنها مع كل الضحايا من اللاجئين السوريين، والجيش اللبناني؛ وتتقدم بالعزاء لذويهم مع التمنيات للجرحى بالشفاء العاجل، فإنها ترفض أي عمل إرهابي أو خرق أمنى على الأراضي اللبنانية وتحترم وحدة وسيادة لبنان على أراضيها. وتشدد على ان التعامل مع اللاجئين السوريين باعتبارهم ارهابيين أو حاضنين للإرهاب، ماهي إلا سياسة تزيد الموضوع تعقيداً، كما أن سياسة الاعتقالات بالجملة التي تطال كل من الرجال والشبان، تعد بمثابة عقوبة جماعية. الهدف منها ترويع اللاجئين الفارين أصلاً من أتون الحرب في بلدهم.

وعليه فإن المنصة المدنية السورية في لبنان:

1-ترفض سياسة العقاب الجماعي التي تطال اللاجئين السوريين.

2-تطالب حكومة لبنان بالالتزام بحقوق الانسان كما تطالب الجيش اللبناني بالالتزام بمدونة سلوكه في التعامل مع اللاجئين عموما ومع الموقوفين والمحتجزين بشكل خاص.

3-تطالب حكومة لبنان بفتح تحقيق في أسباب وفاة المحتجزين ومحاسبة الفاعلين والمتدخلين والمحرضين والسماح لذوي المحتجزين باتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة للوصول الى الحقيقة .

4-السماح للمنظمات الحقوقية ووكلاء المحتجزين من زيارتهم للتأكد من توافر شروط الاحتجاز وأماكن الحجز وعدم تعرض المحتجزين للتعذيب والمعاملة المهينة

5-تدعو المنصة المدنية السورية الحكومة اللبنانية والجهات الفاعلة السياسية والمدنية والإعلامية لمكافحة خطاب الكراهية تجاه اللاجئين السوريين الذي تصاعد مؤخرا مع تفاعل الأحداث في عرسال.

6-كما تؤكد على ضرورة وضع خطط للمخيمات في عرسال بمشاركة منظمات دولية ومفوضية شؤون اللاجئين بحيث تصبح منظمة ويسهل ضبطها والتأكد من عدم دخول جهات متشددة اليها.

7-كما تدعو المنصة المدنية السورية الجميع الى ضبط النفس وعدم الانجرار وراء خطابات الكراهية وردود الأفعال العنيفة.

المنصة المدنية السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *