مزيد من الاستقرار لا مزيد من الحرب والدمار
مع اقتراب قوات قسد والتحالف الدولي من بسط سيطرتهم على كامل مدينة الرقة، يتزايد السباق بين الفاعلين على ترتيب ملفات الحكم وسط خلافات وصراعات بين القوى الاقليمية والدولية .
وبين هذا وذاك يعاني المدنيون الويلات من جراء شدة المعارك وقلة المساعدات.
لذلك عملت المنصة المحلية في الرقة خلال الفترة الماضية مع عدد كبيرمن منظمات المجتمع المدني والقوى المدنية على إجراء مشاورات وحورات بغية اصدار ورقة تعبر عن رؤى المشاركين من فاعلين مدنيين بهدف تغيير الأولويات لدى أطراف الصراع باتجاه حاجات المدنيين الانسانية والحقوقية.
  • Eyad

    لم يتم اعطاء الكردنة للمناطق العربية اية فسحة فهي ازمة تشبه ازمة المستشفيات
    يعتبر الاضطهاد الذي تمارسه الميليشيات عاملا اولا في عدم استقرار المنطقة وخروج الميليشات امر اساسي للبدء بتنفيذ مخرجات هذه الوثيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *