خلال الفترة الممتدّة من آذار وحتى أكتوبر من هذا العام ( علماً أن هذه الفترة كانت أكثر فترات الصراع دموية نتيجةً للتصعيد العسكري الذي قام به النظام السوري وحلفاؤه ) قامت المنصة المدنية السورية باجراء نقاشات وجلسات حِواريّة على مستويات ومسارات مختلفة للوصول إلى أفضل آليّة يمكن أن تجد حلولاً لتسهيل عملية الانتقال السياسيّ، وقد توصلت من خلال هذه الحوارات إلى خارطة طريق للانتقال السياسيّ تعتمد آلية عكسيّة من أجل بناء هيئة حكم انتقاليّ تبدأ من الأسفل إلى الأعلى، وتنقسم الخارطة إلى ثلاث مراحل أساسيّة، كل مرحلة فيها شروط محدّدة للانتقال إلى المرحلة التي تليها. وتتّخذ من بيانات جنيف والقرارات الدوليّة، وخاصّة القرارين ٢١١٨ و ٢٢٥٤، أساساً لها.

للإطلاع على الملف الكامل لخارطة الانتقال من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *